إتصال هاتفي بين أردوغان وبوتين حول اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا ومحادثات "أستانة" المنتظرة


إتصال هاتفي بين أردوغان وبوتين اليوم الخميس  29-12-2016  

بحث الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي اليوم الخميس، اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا ومحادثات "أستانة" المنتظرة.

وأشار بيان صادر عن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إلى الاتصال الهاتفي، وتحدث عن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بضمانة تركيا وروسيا، لوقف إطلاق النار في سوريا، والذي سيدخل حيز التنفيذ منتصف هذه الليلة.

وقال قالن في بيانه، إن تركيا تنظر إلى الاتفاق باعتباره خطوة هامة فيما يتعلق بالصراع في سوريا، وتدعم هي وروسيا الاتفاق باعتبارهما دولتان ضامنتان لتطبيقه.

وأشار قالن أن الاتفاق لا يشمل المجموعات التي يصنفها مجلس الأمن الدولي كمنظمات إرهابية.

ويهدف الاتفاق وفقا لقالن، إلى تعميم وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في حلب ليشمل مناطق سوريا الأخرى، وضمان الوصول الإنساني بشكل دائم الى المناطق المختلفة ، وإحياء العملية السياسية.

وأكد قالن أن الرئيس التركي سيستمر في العمل والمبادرة من أجل نجاح عملية أستانة.

وبحث وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، ونظيره الروسي سيرغي لافروف، مستجدات الأوضاع في سوريا، خلال اتصال هاتفي جرى بينهما، مساء اليوم الخميس.

ووفقا لمعلومات واردة من مصادر دبلوماسية، فإن جاويش أوغلو تلقى اتصالا هاتفيا من نظيره الروسي، لافروف بحثا خلاله آخر مستجدات الأوضاع في سوريا.

كما تبادل الوزيران وجهات النظر حول الخطوات المستقبلية بشأن الأزمة التي تشهدها سوريا، بحسب ذات المصادر.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الخارجية التركية، التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة في جميع أنحاء سوريا، يبدأ تطبيقه منتصف هذه الليلة 30 ديسمبر/ كانون الأول.

وأوضح البيان أن المجموعات التي يصنفها مجلس الأمن الدولي كمنظمات إرهابية، ليست جزءا من الاتفاق، وأن تركيا وروسيا تضمنان تطبيقه.