أردوغان: نريد أن نطور علاقتنا مع دول الخليج، الكل سيكون رابحاً من هذه الخطوة


المذيع يسأل أردوغان : علاقتكم مع قطر مميزة للغاية، علاقتكم مع السعودية تتحسن بشكل كبير، مؤخرا زاركم وزير خارجية الإمارات، إجتمعتم مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، هل نتحدث عن شعور نهائي لدى  دول مجلس التعاون الخليجي بأن التحالف مع تركيا هو الخيار الأفضل، هل إنتهت المراهنات الأخرى

جواب أردوغان: هناك تصحيح واجب، نحن لم ندخل في مواجهة مع مجلس التعاون الخليجي إلى الآن، نحن مقربون من الخليج، وعلاقتنا جيدة مع مجلس التعاون الخليجي، وبعد الاجتماع الأخير (الاجتماع الوزاري الخليج التركي بالرياض في أكتوبر/تشرين الأول الماضي) قررنا تطويرها بشكل أكبر، وكل أملنا أن نطور تعاوننا الثنائية مع دول الخليج وعلى رأسها السعودية، والإمارات والكويت والبحرين وعمان، كما طورناها مع قطر، نريد أن نطور علاقتنا مع دول الخليج؛ لأننا إخوة مع هذه الدول، ولدينا الكثير من إمكانات التعاون معهم بدءاً من الصناعات الدفاعية، ومرورا بالاقتصاد والصناعات الغذائية، وحتى في مجال الإنشاءات والبنية التحتية والفوقية، كما تعلمون نحن في المرتبة الثانية على مستوى العالم من حيث أنظمة المقاولات والإنشاءات المتطورة، ويمكن للمقاولين الأتراك أن يتخذوا مكانهم في هذا الصدد، كما أن تركيا تحتل مكانة متميزة في مجال التكنولوجيا المتقدمة، إن استطعنا (تركيا ودول الخليج) أن نعزز هذا التعاون بيننا؛ فإن المنطقة ستنمو وتزدهر على أساس أن الكل سيكون رابحا، وستقف هذه البلدان على قدميها، طبعا نهتم ان يصل الخليج وعليه ان يصل إلى مرحلة السلام وإن إستطاعو أن يعانق بعضهم بعضا فإن هذا سيكون أمرا صائبا بدرجة كبيرة    

مقتطف من لقاء قناة الجزيرة مع أردوغان يوم 10-11-2016 في برنامجها "المقابلة" الجزء الثاني