وزيرة الأسرة "فاطمة كايا" تستقبل الأيقونة الحلبية "بانة العابد" بعد أن إستقبلها أردوغان قبل أيام


وزيرة الأسرة والسياسات الإجتماعية فاطمة بتول سايان كايا ( أصغر وزيرة في الحكومة التركية) تستقبل الطفلة الأيقونة الحلبية "بانة العابد" وأسرتها بعد أن إستقبلها أردوغان قبل أيام

وفي وقت سابق استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الطفلة "بانا"، مع أفراد أسرتها في المجمّع الرئاسي التركي بالعاصمة أنقرة، كما استقبلها أيضًا وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو في مقر الوزارة.

ووصلت الطفلة السورية "بانا" التي باتت تعرف باسم "الأيقونة الحلبية" إلى مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا، بعد خروجها على متن حافلات أجلت الإثنين الماضي، مدنيين من أحياء حلب المحاصرة، بموجب اتفاق بين المعارضة السورية والنظام برعاية روسية تركية.

وكانت بانا ووالدتها فاطمة، مدرسة اللغة الإنجليزية، فتحتا حسابًا على موقع "تويتر" قبل 3 أشهر، كانتا تكتبان فيه من مسكنهما في حي القاطرجي بحلب الشرقية، معاناة سكان المدينة، ويطالبان بوقف المذابح فيها،

وناشدت بانا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، عبر رسالة على "تويتر"، إخراجهم من حلب المحاصرة، فجاء رد الوزير في تغريدة أيضًا متعهداً بإخراجهم وجميع المحاصرين إلى مناطق آمنة.