أردوغان يحكي عن الدولة العثمانية والمغولية والسلطان يلدريم بيازيد وزيارته لقبر البخاري في سمرقند


أردوغان : إنكم تعرفون أن السلطان "يلدريم بيازيد" كان يقاتل ضد تيمورلنك ملك المغول، هنا في أنقرة شهدت الدولة العثمانية تلك المعركة الكبرى بين العثمانيين والمغول، كانت حربا بين دولتين مسلمتين وكانت معركة دامية جدا، بعض الجنود خانو السلطان  "يلدريم بيازيد"  وتسببت تلك الخيانة في استسلام  السلطان "يلدريم بيازيد" قبل أيام كنت في أوزبكستان وزرت قبر الإمام البخاري والإمام  الماتريدي وزرت المدارس الإسلامية التي أسستها الدولة المغولية في تلك المنطقة، تأكدوا عندما ذهبت إلى بخارى وسمرقند وجدت هناك آثارا رائعة منقوشة على الجدران تخلب الألباب، وأيضا رأيت أنه لا يمكن التمييز بين بخارى وبورصة وبين سمرقند وبين إسطنبول، لذلك أطلب من رئيس الجامعة طلبا خاصا وأدعوه بإرسال مجموعة من الطلبة إلى تلك البلدان وتلك المدن في وسط آسيا، عليهم أن يذهبوا إلى هناك لينظروا إلى حضارتنا على أرض الواقع

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 02-12-2016 في حفل افتتاح مجمع "أسان بوغا" لجامعة "يلدريم بيازيد" بالعاصمة أنقرة