أردوغان من ملعب فودافون أرينا باسطنبول يخاطب الجماهير الحاشدة بأعلى صوته



أردوغان من ملعب فودافون أرينا باسطنبول يخاطب الجماهير الحاشدة بأعلى صوته  : نحن شعب واحد، أتراكا، أكرادا، عربا، شركسا، لازا، بوسنيين، رومانيين، ألبانا، وجميع الطوائف الأخرى، نحن 80 مليون مواطن كلنا نشكل شعب واحد

لنا علم واحد يستمد لونه من دماء شهدائنا، و الهلال رمز استقلالنا، و النجمة رمز شهدائنا هذا هو علمنا الأحمر ولا نعترف بأي علم آخر

لنا وطن واحد مساحته 780 ألف كيلو متر مربع ولن يستطيع أحد تقسيم هذا الوطن 

ولدينا دولة واحدة وهي الجمهورية التركية ولا نعترف بأي دولة موازية، ولا يمكن إنشاء دولة داخل الدولة، ومن يتجرأ سيدفع الثمن غاليا

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 22.12.2016 في ملعب "فودافون أرينا" باسطنبول

واحتضن الملعب مباراة لكرة القدم تخليداً لذكرى شهداء الهجمات الإرهابية التي شهدتها البلاد في الأونة الأخيرة، وأُقميت المبارة بين فريقين الأول يضم أبرز نجوم الدوري التركي الممتاز لكرة القدم من المواطنين، والثاني يضم المحترفين الأجانب في الأندية التركية، وأشرف على تنظيمها اتحاد الكرة ووقف رابطة الأندية التركية.


وعقب كلمته، نزل أردوغان إلى أرضية الملعب وتصافح مع اللاعبين وأفراد الشرطة والأمن، والمدير الفني للمنتخب التركي فاتح تريم. 
كما ابتدأ الرئيس التركي بركل الكرة رمزيا عند صفارة بداية المباراة. وانتهت المباراة بفوز نجوم الدوري التركي من المواطنين على نظرائهم المحترفين الأجانب بنتيجة 4-3. وعقب كل هدف سجله الفريقان، بادروا مع طاقم التحكيم إلى تحية الجمهور بالتحية العسكري، تأكيدًا منهم على تضامنهم مع أسر الشهداء، ونبذ الإرهاب

وبلغت عائدات المبارة، 50 مليونًا و630 ألف ليرة تركية (نحو 15 مليون دولار)، ستُقدم لأسر الشهداء الذين قُضوا في عمليات إرهابية أمام ملعب بشيكطاش في إسطنبول، ومدينة قيصري وسط البلاد.