أردوغان : ونحن نستقبل عام 2017 أريد أن أشير إلى حقيقة كنت أذكر بها من حين لآخر



أردوغان : إخوتي الأعزاء، ونحن نستقبل عام 2017 أريد أن أشير إلى حقيقة كنت أذكر بها من حين لآخر، علينا أن نطلق الاسم الصحيح على هذه المرحلة التي نمر بها في الوقت الراهن. حيث أن تركيا تخوض حرب استقلال جديدة في السنوات الأخيرة. وإن وحدتنا الوطنية والترابية ومؤسساتنا واقتصادنا وسياستنا الخارجية، وكافة العناصر التي تقوم عليها دولتنا، تتعرض لهجوم شرس. وما تلك  التنظيمات الإرهابية إلا مجرد بيادق في تلك المعركة. ونحن في الحقيقة نخوض حربًا مع القوى التي تقف وراء تلك التنظيمات. إن تركيا والمنطقة والعالم بأسره يعيش مخاض الانتقال إلى مرحلة جديدة. وإذا استطعنا تجاوز هذه المرحلة ونحن أقوياء لنواصل طريقنا نحو تحقيق أهدافنا الكبرى فإن مستقبلًا مشرقًا ينتظر تركيا. ولذلك فعلينا الاعتصام بوحدتنا وتآزرنا وأخوتنا. وهذا ما نعنيه عندما نقول إننا شعب واحد بعلم واحد ووطن واحد ودولة واحدة. وكما قال الشاعر محمد عاكف ارصوي الذي نحيي الذكرى الثمانين لوفاته، "لا يستطيع العدو النيل من شعب لم تدخل بينه الفرقة، ولا تنال المدافع من قلوب ينبض بعضها مع بعض". والحمد لله، فإن شعبنا حالما يكتشف أولئك الذين يسعون لبث التفرقة بين صفوفه، يعمل مباشرة على استئصالهم وابعادهم. أشعر دائمًا بالفخر والاعتزاز بأنني أحد أفراد هذا الشعب العظيم الذي وقف على الدوام خلف بلده ودولته كما فعل ليلة الخامس عشر من يوليو/تموز، وكما تصدى لداعش وتنظيم "بي كي كي" الانفصالي، ودعمه لعملياتنا في سوريا


مقتطف من 
رسالة متلفزة وجهها أردوغان بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد 2017