أردوغان يسأل سؤالا : هل البلديات وظيفتها حفر قنوات الصرف الصحي ومياه الشرب أم وظيفتها حفر الخنادق


أردوغان : الذين حفروا الخنادق، والذين قاموا بالمحاولة الإنقلابية ليلة 15 تموز، والذين قاموا بالعمليات الإرهابية، إنما يستهدفون الجمهورية التركية أرضا وشعبا، الآن أريد أن أسألكم هذا السؤال، البلديات وما تمتلكه من إمكانيات وآليات هل وظيفتها حفر قنوات الصرف الصحي ومياه الشرب، وخطوط الكهرباء والهاتف، أم وظيفتها حفر الخنادق لمساعدة الإرهابيين من الهروب من منطقة إلى أخرى أو من حي إلى آخر

 ( في إشارة إلى بلديات الحزب السياسي ( حزب الشعوب الديمقراطي ) في جنوب شرق تركيا الذين يستغلون الأموال التي ترسلها الدولة للبلديات في حفر الخنادق لمساعدة تنظيم بيككا الإرهابي الإنفصالي)

عندما كنت رئيسا للوزراء، دائما كنت أركز على تمديد الشبكات المائية وشبكات الصرف الصحي في جميع الولايات التركية، على الرغم من أن بعض البلديات في هذه الولايات لم تكن تتبع لحزبنا ( حزب العدالة والتنمية) كنت دائما أطلب من الوزراء القيام بهذه الخدمات في تلك الولايات، لأننا كنا نعمل دائما تحت شعار الخدمة من حق جميع المواطنين سواء كانوا داعمين لحزبنا أو لا فجميع المواطنين لهم نفس الحقوق في هذه الدولة، وخدمتهم واجب ومهام ملقاة على جميع كوادر الحكومة، أسألكم مرة اخرى كيف تقيمون إستخدام هذه الآليات والإمكانيات من أجل دعم التنظيم الإرهابي، أيمكن لأي بلدية حصلت على هذه الإمكانيات بطرق سياسية وديمقراطية أن تستخدمها لدعم التنظيمات الإرهابية، أعتقد بأنه سؤال لا يمكن الإجابة عليه

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 6-1-2017 في فعالية أقامتها ولاية شانلي أورفا، بحضور ممثلين عن منظمات المجتمع المدني، وقادة الرأي