أردوغان : يستخدمون سعر الصرف ضدنا والهدف هو إخضاع تركيا وإبعادها عن أهدافها


أردوغان : الجميع على علم تام بأنّ الهجمات التي تستهدف تركيا، لها أبعاد اقتصادية، فلا فرق من ناحية الهدف بين الإرهابيين الذين يحملون بأيديهم السلاح والقنابل ضدنا، وبين الذين يحملون بأيديهم الدولار واليورو ضدنا. إن الهدف هو إخضاع تركيا وإبعادها عن أهدافها، لا فرق من حيث الهدف بين هؤلاء الذين يهاجمون تركيا إرهابيا وبين الذين يهاجمونها إقتصاديا باستخدام سعر الصرف ضدها، لمنعها من الوصول إلى أهدافها في المستقبل، إن أيا من المشاكل والضغوطات التي تعاني منها تركيا لاتوضح ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية إلى المستوى الحالي في البلاد. إن تركيا ستقوم باتخاذ كل التدابير اللازمة لمواجهة هذه الحيل الإقتصادية التي تتعرض لها، إن الاقتصاد العالمي يمر بعملية تحول هيكلية وإن الأحداث التي نشهدها في هذه المرحلة ستكون وسيلة لوضع قواعد وإنشاء مؤسسات جديدة، وتركيا تعمل بجهد وتواصل استعداداتها بغية الاستفادة من هذه الفرصة بأفضل طريقة ممكنة.

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 12-01-2017 في لقائه أل 34 مع المخاتير الأتراك