والي كيركلي ينفذ تعليمات أردوغان : على المواطن أن ينتظر الباب حتى يطرقه الوالي


والي كيركالي يلبي طلب طفل عبر موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" بأن يتم إيصاله إلى مدرسته بالسيارة الرسمية للوالي بدلا من باص المدرسة بسبب الثلوج المتراكمة وفي صباح اليوم التالي وجد الطفل، الوالي أمام باب البيت في انتظاره لايصاله للمدرسة، وبذلك يكون الوالي قد نفذ تعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان، حيث قال في لقائه مع قائمي مقام المدن ومساعدي محافظي وولاة المدن يوم 10-01-2017 :

أردوغان : على المسؤولين والمحافظين والقائمقامين والولاة أن يتجولوا بأنفسهم وأن يطرقوا أبواب المحتاجين ويوزعوا عليهم ما يحتاجون إليه، على المواطن أن ينتظر الباب حتى يطرقه الوالي أو القائمقام ليقدم لهم ما يحتاجون، في تركيا نريد أن نصنع معكم صورة الإداري المثالي هذه، نحن نراقب كل شيئ عن كثب، خصوصا إذا أحس المواطن أن الدولة تحميه وتدعمه وتساعده، الأمر لا يتعلق بـ رجب طيب أردوغان وحده، أنتم أيها الولاة والمسؤولين عيونه ويداه وقدماه، إذا كنتم موجودين وقمتم بواجبكم فإن لدينا أياد وعيون وأقدام، وإن لم تقوموا بواجبكم فنحن جميعا عميان ومشلولون، إننا شعب واحد، 79 مليون مواطن كلنا جسد واحد، في كل بلدة وفي كل قرية كلنا عائلة واحدة، على الإداريين أن لا يتركوا أي محتاج وأي مظلوم في أي بلدة وفي أي قرية، علينا أن نهتم بالعنصر البشري، إذا حمينا الإنسان في هذا البلد فإننا سنجد شعبا يتصدى للإرهابيين والإنقلابيين والعكس صحيح إذا أغضبنا شعبنا فإننا سنفشل في أي معركة نخوضها، بهذا الشكل تستطيعون أن تقوموا بوظيفة عمر بن الخطاب الذي كان يحمل الكيس على ظهره ليوزع الدقيق على الفقراء، وكان يطرق الباب ويقول سمعت أنكم من المحتاجين، على الوالي والقائمقام  أن يتجول بنفسه و يطرق أبواب المواطنين ليلبي لهم ما يحتاجون