رسالة أردوغان للذين ينتظرون منه أن يكتفي بالجلوس في كرسي الرئاسة : إعلموا جيدا لن أقف في هذا الطريق


أردوغان : إن هؤلاء الذين ينتظرون مني أن أجلس في كرسي الرئاسة لأنني أصبحت رئيس للجمهورية، عليهم أن يعلموا أنني لن أقف في هذا الطريق، وكما حصل بالأمس واليوم وغدا، فإنني من أجل تركيا ومن أجل هذا الشعب سأواصل مسيرتي في هذا الطريق حتى النهاية، وكما يقول الشاعر إن هذا الوطن هو ميدان وقلوبنا تحب الميادين لكي نقدم فيها مشوار البطولات، لن نهرم من أي نضال ولن نترك الميادين خاوية في هذا الوطن، بإذن الله سأستمر في خدمة وطني وشعبي من أجل تحقيق الأهداف والمشاريع واحدة تلوى الأخرى في المستقبل، وأنا بصفتي رئيسا للجمهورية فإنني أمثل كل مواطن من هذا الشعب وأحس بهذا الأمر جيدا، وأثناء رئاستي لرئاسة الوزراء وقبلها رئاسة بلدية إسطنبول كنت دائما وسأظل أمشي في نفس الطريق حتى أقدم كل ما يلزم من أجل الفقراء والمحتاجين والغرباء وأسعى للمزيد ولست مستعدا للتنازل عن تقديم هذه الخدمات لشعبي، إخوتي الاعزاء أن تكون رجلا سياسيا أمر مختلف تماما لأنك ملزم أمام المواطنين بتقديم الخدمات وتحمل المسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقك، بهذا المفهوم واصلنا طريقنا منذ البداية ومستمرون حتى النهاية، نحن عندما قدمنا الخدمات لهذا الشعب لم نقدمها على أساس العرق أو المذهب إنما قدمناها على أساس أن كل أطياف الشعب التركي شعب واحد  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 12-01-2017 في لقائه أل 34 مع المخاتير الأتراك