أردوغان: الأمم التي لا تعرف أبطالها لا تستطيع بناء مستقبلها، من لا يعرف جناق قلعة لا يعرف تركيا


أردوغان : إن الأمم التي لا تعرف شهداءها وأبطالها لا تستطيع بناء مستقبلها، وإن هذه المنطقة شاهدة على أكبر ملاحم القرن الماضي، من لا يعرف الملحمة التي خاضها أجدادنا هنا في جناق قلعة، فإنه لا يعرف هذا البلد،  لذلك فإن معركة جناق قلعة هي حرب مهمة جدا، وليس لأحد الحق أن يعتم على تلك المعركة أو يتغاضى عنها، توجد إمتحانات الآن ينتقل من خلالها التلاميذ من المرحلة الثانوية إلى المرحلة الجامعية، هي إمتحانات مهمة وأنا أعتبر معركة جناق قلعة مهمة بأهمية تلك الإمتحانات، وإن أبناءنا الذين يقرؤون تاريخ معركة جناق قلعة هم الذين يستطيعون بناء هذا الوطن، هذا الجيل هو الذي سيكتب ملحمة تركيا، كما كتب ملحمة تركيا جنود جناق قلعة، وانا أبارك لتلك البنت التي كانت تدعوا لنا، ذلك لأننا عندما نرفع أيدينا للدعاء وندعوا الله فإننا نزرع الأمل في السماء حتى تقطر علينا، وقد سقت تلك البنت بدموعها تراب هذا الوطن، وأنا من هذا المنبر أشكر وزارة الثقافة والتربية والشباب والأسرة وغيرها من المؤسسات، لما تعطيه من أهمية لتاريخ معركة جناق قلعة

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 18.03.2016 في  الذكرى أل 101 لمعركة جناق قلعة 


وشهدت منطقة غاليبولي معارك جناق قلعة عام 1915 بين الدولة العثمانية والحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية، وفرنسية، ونيوزلندية، وأسترالية احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل، وكلفت تلك المعارك الدولة العثمانية أكثر من 250 ألف شهيد، شارك فيها جنود من سوريا والعراق وفلسطين والعديد من دول العالم الإسلامي، فيما تكبدت القوات الغازية نفس العدد المذكور تقريبًا