صحفي يسأل أردوغان: حزب الشعب الجمهوري هدد باللجوء للمحكمة الدستورية إعتراضا على التعديلات الدستورية


صحفي يسأل أردوغان : سؤالي يتعلق بالتعديلات الدستورية التي تمهد الطريق لتغيير نظام الحكم في البلاد من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي، وقد صادق البرلمان التركي على هذه التعديلات، لكن حزب الشعب الجمهوري هدد بأن يحيل الموضوع إلى المحكمة الدستورية

جواب أردوغان : أشكركم، هذه الليلة سأعود إلى تركيا بإذن الله تعالى، وأكيد رئاسة البرلمان ستقوم بتبليغ رئاسة الجمهورية بنتيجة التصويت حول التعديلات الدستورية، بعدها سنصرح بموقفنا، شعبنا الآن ينتظر، سندفع بهذه الخطوة المهمة إلى الأمام ، وفيما يخص موقف حزب المعارضة الرئيسي ( حزب الشعب الجمهوري) يمكنه أن يشتكي إلى المحكمة الدستورية، هذا أمر طبيعي جدا ولا يوجد أي اعتراض لنا عليه، نحن متعودون على مثل هذه الشكايات، توجد في تركيا ذهنية تتوجه دائما إلى المحكمة الدستورية، وأنا أتمنى أن تصدر المحكمة الدستورية قرارها بسرعة لأن الشعب ينتظر بفارغ الصبر هذه التعديلات الدستورية، حتى يتم تفعيلها من أجل الوطن والشعب لتكون خيرا وبركة علينا    

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 25-01-2017 خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده أردوغان مع نظيره الملغاشي هيري راجاوناريمامبيانينا في مدغشقر

والسبت الماضي، وافق البرلمان التركي على حزمة التعديلات الدستورية في البلاد، والتي تمهد الطريق بعد موافقة الرئيس والشعب التركي عبر الاستفتاء، للانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي  

وتوقع زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال قليجدار أوغلو، أن يصوّت الشعب، ضد التعديلات الدستورية، وقال قليجدار أوغلو "أثق من صميم قلبي بأن الشعب لن يسمح بتمرير اللعبة التي تمت في البرلمان، شعبنا سوف يصحح هذا الخطأ" وطلب قليجدار أوغلو، من نوابه بالتواصل مع المواطنين لشرح أهمية رفض التعديلات الدستورية. وزعم قليجدار أوغلو أن "التعديلات الدستورية تضمن مستقبل شخص واحد وتتجاهل 80 مليون مواطن تركي"