أردوغان : الدنيا فانية والآخرة ملتقى الأحباء، حب الله ورسوله في المرتبة الاولى فلا قيمة لهذه الحياة


أردوغان : تعلمون جيدا بأن مدينة شانلي أورفا، إحتضنت الأنبياء والأولياء منذ القدم، والذين كانوا دائما يركزون على أن هذه الدنيا فانية، أما الآخرة فهي ملتقى الأحباء، حب الله ورسوله في المرتبة الأولى فلا قيمة لهذه الحياة، إنني أشبه هذا الشعب وجميع أطيافه بالعاشق والمعشوق، وكلنا يعلم بأن هناك أطراف وقوى لا تريد أن تستمر هذه الحياة بين العاشق والمعشوق، ولكن ليفعلوا ما يشاؤون فلا توجد أي قوة مادية في العالم قادرة على التفرقة بين العاشق والمعشوق لأن حبهما وعشقهما في سبيل الله سبحانه وتعالى، المحبة والأخوة هي مفتاح تفوقنا في العصور الماضية، ونحن أيضا يجب أن نعتمد على هذا المفتاح، بعزمنا وتوكلنا على الله سبحانه وتعالى لا تستطيع أي قوة في الأرض أن تعرقل أهدافنا وتفشل مساعينا  

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 6-1-2017 في فعالية أقامتها ولاية شانلي أورفا، بحضور ممثلين عن منظمات المجتمع المدني، وقادة الرأي