أردوغان : لو كانت المسألة تتعلق بالقوة وعدد الجنود لم يكن للفيتنام والأفغان أن ينتصروا


أردوغان : تركيا لها أهداف حددتها لعام 2023، تركيا تسير سيرا حثيتا نحو تلك الأهداف وفي نفس الوقت تعمل بشكل حازم للقضاء على الإرهاب، البعض مازال يحاول ثنينا عن الوصول لتلك الأهداف بوضع العراقيل في طريقنا، ولكنهم مخطئون وواهمون لأن تركيا الجديدة لست تركيا القديمة، نعم نحن في طور الإنشاء ولكننا نحمد الله أننا وصلنا إلى معالم تركيا الجديدة القوية، ربما تعترضنا العقبات والمصاعب من هنا وهناك ولكنهم لن ينالوا من عزيمتنا ولن يمنعونا من الوصول لأهدافنا، وكما يقول الشاعر محمد عاكف أرصوي، إن الجدار الذي يحيط بنا لن يعيقنا عن الوصول إلى أهدافنا، نحن مهما كان البيادق الذين يعترضون طريقنا فإنهم لن يستطيعوا عرقلة مسيرة طريقنا، وإذا كان الأمر يتعلق بالقوة وكمية الأسلحة وعدد الجنود فإن قادتنا القدامى لم ينتصروا بقوة السلاح وعدد الجنود، لو كانت المسألة تتعلق بالتكنولوجيا وقوة السلاح فإن حرب التحرير التركية لم نكن لننتصر فيها، ولم يكن للفيتنام والأفغان أن ينتصروا على الإحتلال الأجنبي، إننا ما دمنا ملتزمين بمبادئنا فإننا سنصل إلى أهدافنا،ما دمنا نؤمن بصحة مبادئنا فإننا سنواصل معركتنا حتى النهاية

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 10-02-2016 في لقائه أل 20 مع المخاتير الأتراك