أردوغان: كثير من الدول لم تبارك لنا انتصارنا إلا بعد تأكدهم من فشل الإنقلاب


أردوغان : أنا أفتخر بشعبي، أفتخر بأنني واحد من هذا الشعب العظيم، وأحمد الله على ذلك كثيرا، وكذلك أنتم أيها السفراء تمثلون دولتنا في مختلف دول العالم، تمثلون رئاسة الجمهورية التركية في مختلف أنحاء العالم، أنا أعرف أنكم فخورون بذلك، وبهذه المناسبة أترحم على الأبطال الذين استشهدوا دفاعا عن هذا الوطن وأدعو بالشفاء العاجل لكل الجرحى والمصابين، وهنا أريد ان أؤكد على أمر مهم جدا وهو أن الخونة في تلك الليلة ( ليلة المحاولة الإنقلابية الفاشلة) عملوا على خيانة هذا الوطن من داخله، ورغم فشلهم فإنهم لم يتوقفوا، بل ما زالوا يواصلون حيلهم ومكائدهم من الخارج والأدلة على ذلك واضحة للجميع، في تلك الليلة وقف شعبنا الأعزل أمام الدبابات لمنعها من التقدم وقاوم بأيد عارية ضد الانقلابيين يدافع عن بلده وديمقراطيته، ولم ينسحب رغم قصف الطائرات المقاتلة من السماء بشكل عنيف، أنا هنا لا أتحدث بعاطفة بل أتحدث عن حالة من اللامبالاة لبعض الدول التي كأنها تمنت أن ينجح الانقلاب، وباستثناء بعض الدول فإن كثيرا من الدول لم تبارك لنا انتصارنا إلا بعد تأكدهم من فشل الإنقلاب، إن الميادين والساحات والجسور في اسطنبول وانقرة شهدت ملاحم بطولية، نزل فيها الناس عزلا بلا سلاح يتصدون للدبابات والطائرات والرصاص، وتم قصفهم وقتلهم بكل قسوة، تعتبر تلك المحاولة أخطر عملية إنقلابية، ومهما كانت كبيرة فإن وقفة الشعب ضد الخيانة العظمى كانت مشرفة جدا      

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 9-1-2017 في المؤتمر السنوي التاسع للسفراء بالمجمع الرئاسي