أردوغان : جلودنا ربما تختلف ألوانها لكن دموعنا لونها واحد، نحن نهب لمساعدة كل من يستحق مهما كان لونه


أردوغان : العام الماضي كان صعبا بالنسبة لأثيوبيا، موجة جفاف شديدة ضربت إثيوبيا لم تشهدها منذ 30 عاما بسبب ظاهرة النينو، إلا أنها نجحت في الحد من آثار هذه الكارثة بالتنسيق مع الشركاء الدوليين في البلاد ووكالات الأمم المتحدة. تركيا بدأت حملتين للإغاثة للمناطق التي تضررت بسبب هذه الظاهرة بالتنسيق مع السلطات الإثيوبية محاولين تخفيف معاناة الأشقاء الإثيوبيين بكل إمكانياتنا، ذلك لأننا واثقون من أن جلودنا ربما تختلف ألوانها ولكن دموعنا لها لون واحد، لذلك نحن نهب لمساعدة كل من يستحق مهما كان لونه وجنسه وعرقه لأن دموعنا ألوانها لا تختلف، التعاون مهم جدا وخصوصا إذا تعلق الامر بالقارة الأفريقية، نحن نقف إلى جانب إفريقيا وندعم الأفارقة في الفلاحة والصناعة والثقافة والصحة وفي كثير من المشاريع التي أنشاتها ودعمتها وكالة كالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا) التي ستنتهي قريبا من ترميم بعض المعالم في إثيوبيا منها ضريح النجاشي، عندنا الآن أكثر من 400 طالب إثيوبي يدرسون الصيدلة والطب والهندسة وغيرها من التخصصات في تركيا    

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 7.2.2017 في مؤتمر صحفي مع نظيره الأثيوبي مولاتو تشومي