أردوغان لإمرأة كبيرة في السن أرادت تقبيل يده : لا .. ليس مثلكي يقبل الأيدي.. أنا من سيقبل يدك


أردوغان لإمرأة كبيرة في السن أرادت تقبيل يده : 
لا .. ليس مثلكي يقبل الأيدي.. أنا من سيقبل يدك

إمرأة كبيرة في السن كانت تريد تقبيل يد أردوغان فرد عليها أردوغان لا .. ليس مثلك يقبل الأيدي.. أنا من سيقبل يدك

جاء ذلك  أثناء تفقده للمرضى في المدينة الطبية التي إفتتحها في مرسين   

المرأة شكرت أردوغان على الجهود التي يبذلها من أجل إنشاء المستشفيات وتطلب منه الصمود في مواصلة طريقه على هذا الدرب وتدعوا له بالتوفيق والنجاح وطول العمر ويكمل أردوغان دعائها بالإيمان والقرآن إن شاء الله  

وافتتح الرئيس رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدريم،أول مدينة طبية في البلاد، بولاية مرسين. وقال أردوغان في كلمته خلال الافتتاح، إن الهدف من المدينة الطبية هو أن يحصل المواطنون على أفضل علاج لجميع مشاكلهم الصحية في مكان واحد. وأضاف أن "مباني المدينة الطبية تبلغ مساحتها 375 ألف متر مربع، ومجهزة بأحدث الأجهزة الطبية، وتضم 300 سرير، و51 غرفة عمليات، و210 وحدة عناية مركزة، و230 عيادة".

وتضم المدينة أيضاً 502 غرفة فردية مساحة كل منها 33 مترا مربعا، وتحتوي على سرير للمريض وأريكة للمرافق، وجهاز تلفاز، وثلاجة، وحمام ملحق بالغرفة، بالإضافة إلى 252 غرفة لشخصين مساحة كل منها 40 مترا مربعا، و21 جناحا مساحة كل منهم 65 مترا مربعا. كذلك تحتوي المدينة على 13 صالة طعام، و3 مطاعم، وأماكن للصلاة، وإنترنت مجاني، وتراقبها ألف و200 كاميرا مراقبة، وملحق بها موقف سيارات يسع 4 آلاف سيارة.

وأشار أردوغان  إلى أنه مع انتهاء المشاريع الأخرى الخاصة بالمستشفيات سيتحقق هدف 32 سرير مستشفى لكل 10 آلاف مواطن في تركيا، بحلول عام 2023، كما هو مخطط له. وأعرب أردوغان عن إيمانه، بأن "تركيا ستجذب الراغبين في الاستشفاء من جميع أنحاء العالم".

ودعا الراغبين بمقارنة ما وصلت إليه تركيا حاليا بما كانت عليه في الماضي، لزيارة المستشفيات في أنحاء البلاد، ومقارنتها بالحالة المزرية التي كان عليها نظام الرعاية الصحية في الماضي.