استعراض جوي مبهر بالطائرات، تابعه رأردوغان خلال الاحتفالات بذكرى معركة جناق قلعة البحرية 18.3.2017


استعراض جوي مبهر بالطائرات، تابعه رأردوغان خلال الاحتفالات بذكرى معركة جناق قلعة البحرية 18.3.2017

حضر الرئيس رجب طيب أردوغان عرضا جويا نفذه سلاح الجو التركي خلال الاحتفالات بذكرى معركة جناق قلعة البحرية، في الذكرى الـ 102 لانتصار الدولة العثمانية في معارك جناق قلعة عام 1915، ضد الحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية وفرنسية ونيوزلندية وأسترالية احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل.

جرى الاستعراض بعيد مشاركة الرئيس  رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدريم، في المراسم عند نصب الشهداء بشبه جزيرة غاليبولي

ونفذ سلاح الجو التركي، استعراضا مبهراً خلال الاحتفالات بذكرى معركة جناق قلعة البحرية، التي انتصرت فيها القوات العثمانية على جيوش الحلفاء الغازية.

وحلقت الطائرات في سماء مضيق جناق قلعة، ورسمت لوحات فنية في الجو، تخليدا لذكرى الشهداء الذين سطروا ملحمة تاريخية بدمائهم قبل 102 عاما.

في الأثناء، أجرت سفن تابعة للبحرية التركية استعراضا في مضيق جناق قلعة (الدردنيل)، تابعه رئيس الأركان خلوصي أكار، وقادة قوات الجيش

وبدأ العرض بالوقوف دقيقة صمت تخليدا لروح الشهداء، عزف بعدها النشيد الوطني ، وتليت آيات من القران الكريم .

هذا وقد حضر الحفل برفقة الرئيس أردوغان رئيس الوزراء بن علي يلدرم ونائب رئيس الوزراء نعمان كورتولموش، ووزير الدفاع فكري إيشك ووزير الثقافة والسياحة نابي أفشي، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية بيرات البيرق، ووزير الأسرة والشؤون الاجتماعية فاطمة بيتول سايان كايا ووزير الشباب والرياضة عاكف جاطاي جكيليك ومسؤولون آخرون.

وبعد العرض الذي حضره عدد كبير من المواطنين كتب الرئيس أردوغان عبارات في دفتر الزوار ثمن من خلالها تضحيات الشهداء في سبيل الوطن.

وتحيي تركيا، الذكرى 102 لانتصار الدولة العثمانية في معارك جناق قلعة عام 1915، ضد الحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية وفرنسية ونيوزلندية وأسترالية احتلال إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل.

وكلفت تلك المعارك الدولة العثمانية أكثر من 250 ألف شهيد، شارك فيها جنود من سوريا والعراق وفلسطين والعديد من دول العالم الإسلامي، فيما تكبدت القوات الغازية نفس العدد المذكور تقريبًا.