أردوغان لزعيم المعارضة : من يضمن أنني سأترشح أو أفوز في انتخابات 2019، لا تكذب


أردوغان : يقول زعيم المعارضة، (زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو) إذا تم التصويت ب "نعم" في الإستفتاء سيتم إلغاء البرلمان! ويدعي ان رئيس الجمهورية يستطيع أن يعين مئات النواب والوزراء، لكنني أقول لهم أصلا من يضمن أنني سأترشح أو أفوز في انتخابات 2019 القادمة، نعم في شهر نوفمبر 2019 سيكون رئيس الجمهورية ذا صلاحيات بتشكيل الحكومة لكن ليس رئيس الجمهورية الحالي    ، ويقول أيضا إن رئيس الجمهورية يستطيع إغلاق مؤسسات الحكم المحلي والبلديات ويستطيع أن يسلم البلد لقوات أجنبية! إنه يدعي أشياء غريبة، والشعب يعرف كيف سيرد على أكاذيب هذا الرجل، لو فتح كتاب الدستور وقرأ المواد أل 18 المعدلة لعرف الحقيقة ، لكنهم لا يحسون بهذا الشعب، إن المسألة في التعديلات الدستورية تتعلق بتوحيد رئاسة الجمهورية مع رئاسة الوزراء، من أجل إعطاء صلاحيات للسلطة التنفيدية وسرعة في تنفيذ القوانين التي يسنها البرلمان، وسيبقى البرلمان ذا صلاحيات تشريعية وصلاحيات رقابية، اما القضاء فسيبقى مستقلا ومحايدا، وسيصدر القرارات باسم الشعب التركي، وإن  المجلس الأعلى للقضاة والنواب العامين سيكون أغلبهم منتخبين، وهنا أقول لزعيم المعارضة لا تكذب لأن رئيس الجمهورية لن يعين كافة أعضاء ذلك المجلس، إنما لديه صلاحيات تعييين 4 أعضاء فقط، أما الأعضاء السبعة الآخرون يعينون بواسطة البرلمان بأغلبية 5/7 إذا فالبرلمان لديه صلاحيات أيضا، أما العضوين الآخرين فيتم تعيينهما من طرف الحكومة، أما المحاكم العليا والمحاكم الإستشارية والمحكمة الدستورية ستبقى كما هي، أما المحاكم العسكرية فسيتم إغلاقها       

مقتطف من كلمة أردوغان خلال مراسم افتتاح مشاريع تنموية بولاية أفيون قره حصار 15.03.2017