أردوغان يصل باكستان ويحضر مأدبة العشاء التي أقامها الرئيس الباكستاني ممنون حسين 28.2.2017





وصل الرئيس رجب طيب أردوغان،  إلى العاصمة الباكستانية إسلام آباد، للمشاركة في القمة 13 لمنظمة التعاون الاقتصادي. وحطت الطائرة الرئاسية التركية التي تقل أردوغان، في مطار نورخان العسكري الباكستاني، حيث كان في استقباله وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، ووزير القانون والعدالة الباكستاني زاهد حميد، والسفير التركي في إسلام أباد "صادق بابور غرغين"، ودبلوماسيين في السفارة التركية في باكستان، واسُتقبل أردوغان بمراسم رسمية في المطار، حيث عُزف النشيدين الوطنيين التركي والباكستاني.


وعلى هامش القمة إلتقى أردوغان، رئيس الوزراء الباكستانى نواز شريف، في مقر رئاسة الوزراء الباكستانية في العاصمة إسلام أباد، وجرى اللقاء بعيدا عن الإعلام وشارك فيه عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان، وعقيلة رئيس الوزراء الباكستاني كلثوم نواز شريف، واستمر حوالي 40 دقيقة.


وعقب اللقاء توجه السيد الرئيس أردوغان، لحضور مأدبة العشاء التي يقيمها الرئيس الباكستاني ممنون حسين على شرفه وشرف الزعماء المشاركين في القمة.

والتقى الرئيس أردوغان، نظيره الأذري إلهام علييف على هامش القمة في فندق سيرينا بعيداً عن عدسات الإعلام، واستمر لمدة 50 دقيقة.

ويرافق أردوغان في زيارته إلى باكستان، عقيلته أمينة، ووزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، ووزير المواصلات والاتصالات والنقل البحري أحمد أرسلان، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيرق، ورئيس الأركان خلوصي أكار.



وتستضيف إسلام أباد القمة الـ13 لمنظمة التعاون الاقتصادي، التي ستبدأ أعمالها غدًا الأربعاء، حيث سيُلقي الرئيس التركي كلمة في القمة، كما سُيجري لقاءات ثناثية مع رؤساء الدول المشاركين على هامشها.

وتستمر القمة على مدار يومين، ويشارك فيها رؤساء دول وحكومات سبع دول آسيوية، وثلاث أوروبية، بينهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كما تعتزم الصين وروسيا إرسال مراقبين لحضور اجتماعات القمة.

و"منظمة التعاون الاقتصادي" هي منظمة دولية تضم 10 دول هي أذربيجان وأفغانستان وأوزبكستان وإيران وباكستان وتركيا وتركمانستان وطاجيكستان وقيرغيزستان وكازاخستان.