أردوغان: يصورونني بشكل كاركاتوري في مجلاتهم ويدعم هذه الحملة إعلام اليساريين والإنقلابيين


أردوغان: يصورونني بشكل كاركاتوري في مجلاتهم
 ويدعم هذه الحملة إعلام اليساريين والإنقلابيين

أردوغان :  أوروبا تستنفر كل جهودها للحث على التصويت بـ "لا" في الاستفتاء الشعبي بتركيا، الصحافة الأوروبية تكتب بالعنوان العريض لا للتعديلات الدستورية في تركيا   و (لا) للديكتاتور أردوغان، ويصورونني بشكل كاريكاتوري في مجلاتهم، ويدعم هذه الحملة  إعلام اليساريين والإنقلابيين، انتبهوا إذا كنتم ستقولون "نعم" في الإستفتاء ستواجهكم جدران من الشرطة والخيول والكلاب، كما تفعل هولندا التي أعلنت حالة الطوارئ خلال ساعتين لمنع وزيرتنا من إجراء لقاء في سفارة بلادنا، ونحن عندما أعلنا حالة الطوارئ بعد قرار المجلس الوزاري وموافقة البرلمان بسبب الانقلاب الفاشل، بدأ الغربيون يزورون بلادنا ويسألوننا إلى متى ستستمر حالة الطوارئ؟ ، هذا ليس من شأنكم. أنتم لا تخجلون عندما تقومون بإعلان حالة الطوارئ خلال ساعتين من أجل منع وزيرة تركيا من دخول قنصلية بلدها !، وهل هذا يتماشى مع حرية التجمع مع المواطنين من بلادها؟ هل رفعوا البنادق في أيديهم؟ لا رفعوا الأعلام فقط ولم تتحملوا ذلك، ولقد عرفنا بعد ذلك أنهم قدموا للشرطة الإذن بإطلاق النار. كيف يتم إعلان حالة الطوارئ؟ وكيف تعطي الشرطة الإذن بإطلاق النار في مثل هذا الوضع؟ 

جاء ذلك خلال مراسم افتتاح مشاريع تنموية بولاية أفيون قره حصار 15.03.2017