أردوغان يرد على أخطاء زعيم المعارضة قليجدار أوغلو ويعرض للجماهير تلك الأخطاء عبر مكبرات الصوت


أردوغان : التعديلات الدستورية التي سنصوت عليها في الإستفتاء  منتصف أبريل المقبل، هي 18 مادة فقط، وإن رئيس المعارضة الأكبر في تركيا (زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو) لم يتجشم صعاب قراءة تلك الصفحات التي كتبت عليها 18 مادة فقط، أنظروا ماذا يقول ذلك الزعيم المعارض، يقول " إذا كان رئيس الجمهورية من حزب ورئيس الحكومة من حزب آخر فإنهما سيختلفان وستظهر خصومة بينهما، هل سمعتم لذلك التصريح؟ سنعرضه الآن إسمعوا 

كمال قليجدار أوغلو " نعم إذا تم تعديل الدستور بهذا الشكل فإن رئيس الجمهورية يمكن أن يكون من حزب، ورئيس الحكومة من حزب آخر، وبالتالي سيظهر أمامنا خصومات وصراعات حقيقية بين طرفين مختلفين، أما إذا كان رئيس الجمهورية محايدا فإن كل الأحزاب ستحترم حياديته، ولكن إذا كان رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ينتميان لحزبين مختلفين فهنا ستظهر خصومات ومعارك حقيقية، لماذا لا يقولون ذلك للشعب، لماذا لا يصارحون الشعب بهذا "         

 هذا ما قاله رئيس حزب المعارضة الأكبر في تركيا، إن لا يعلم فحوى المواد المعدلة أل 18 نحن عدلنا تلك المواد من أجل تفادي أي معركة محتملة بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، لأننا ألغينا منصب رئاسة الوزراء، شعبنا يعرف هذه الحقيقة ولذلك أدعوكم للتصويت ب "نعم" حتى تتعلم المعارضة حقيقة التعديلات الدستورية فهل انتم جاهزون لذلك ؟ أردت أن أرى ماذا كان يقول قبل ذلك فرأيت أشياء غريبة جدا، كان يقول إذا تم التصويت ب نعم سيتم إلغاء البرلمان! 

مقتطف من كلمة أردوغان خلال مراسم افتتاح مشاريع تنموية بولاية أفيون قره حصار 15.03.2017