أردوغان يزورخيمتين في اسطنبول، الأولى تروج للتصويت ب "نعم" والثانية ب "لا" في الإستفتاء


زار رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان، وهو في طريقه للذهاب إلى مطار أتاتوك لحضور برنامجه في مدينة سامسونج عددًا من الخيم الترويجية المؤيدة والمناهضة للدستور الجديد والنظام الرئاسي، وذلك في منطقة "ساريير" في إسطنبول.

حيث زار السيد الرئيس أردوغان، الخيمة التي نُظّمت من قبل اتحاد شباب العدالة والتنمية في منطقة "ساريير"وتحدّث إلى القائمين على الحملة، حاصلًا منهم على معلومات خاصة بسير الأعمال الترويجية للحملة المؤيدة، ثم توجه إلى الجهة المقابلة للخيمة المؤيدة، لزيارة خيمة تروّج لـ حملة "لا" للدستور الجديد، التقى خلالها بالقائمين على الحملة.

حيث تبادل السيد الرئيس أردوغان، أطراف الحديث مع القائمين على حملة "نعم" وحملة "لا" والمواطنين المتواجدين في المكان.

يذكر أنه في 21 يناير 2017 أقر البرلمان التركي مشروع التعديل الدستوري الذي تقدم به حزب العدالة والتنمية الحاكم والمتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي خلال عملية تصويت سرية شارك فيها 488 نائبًا

وصوّت 339 نائبًا لصالح مقترح القانون خلال عملية التصويت بينما عارضه 142 فيما صوت 55 بورقة بيضاء في حين ألغي صوتان اثنان

وتحظى مسودة الدستور الجديدة المطروحة من قِبل حزب العدالة والتنمية (الحاكم) بدعم من حزب الحركة القومية المعارض القوة الرابعة في البرلمان بينما يعارضه حزب الشعب الجمهوري القوة الثانية في البرلمان

ويشمل القانون تعديلات في الانتخابات الرئاسية وصلاحيات الرئيس وصلاحية البرلمان في الرقابة والتفتيش وآلية عمل السلطة التنفيذية

وقبل موعد الإستفتاء يعمل حاليا أعضاء الحزب الحاكم ومؤيديه على زيارة المواطنين وحثهم على التصويت ب "نعم" لإقرار حزمة التعديلات الدستورية

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا أن الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية سيجري في 16 أبريل نيسان المقبل

ومن أجل إقرار التعديلات الدستورية في البلاد، ينبغي أن يكون عدد المصوتين في الإستفتاء بـ (نعم) أكثر من 50 بالمئة من الأصوات (50+1)