بعد منع ألمانيا وزيري الاقتصاد والعدل التركيين، أردوغان يرد بشدة على الألمان




أردوغان يرد على ألمانيا بعد منعها وزيري الاقتصاد والعدل التركيين من التحدث مع الجالية التركية في اجتماعات على أراضيها بخصوص استفتاء 16 أبريل


أردوغان : ألمانيا لم تسمح لوزرائنا بإلقاء كلمة أمام جاليتنا هناك، ليفعلوا ما يريدون وليمنعوا وزراءنا من الحديث، هل يعتقدون أنهم  بذلك سيحولون رأي الناخبين في تركيا وستخرج صناديق الاقتراع بالخيار لا بدل نعم في ألمانيا، يا ألمانيا لا علاقة لك بالديمقراطية لا من قريب ولا من بعيد، وتصرفاتكم هذه لا تختلف عن ممارسات النازية. هم ينزعجون من تصريحاتي هذه، لما تنزعجون؟ هذا هو ماتقومون به وهذه هي ممارساتكم، تحاولون تلقيننا دروسًا في الديمقراطية، ثم تمنعون وزارءنا من عقد الاجتماعات على أراضيكم، إن كنتم تؤمنون بالديمقراطية، لماذا تنزعجون من عقد الفعالية التي كان سيشارك فيها وزير تركي للتحدث مع مواطنينا هناك؟ وهولندا أيضًا ألغت فعالية مشابهة مؤخرًا، وقد تتبعها دول أخرى. إذا كنتم تدعون التمسك بالديمقراطية، عليكم قبل كل شيء أن تعطوا الديمقراطية حقها وتتعلموا احترام الأفكار والآراء، إن كنتم لا تعرفون ذلك فالنتيجة ستكون ضدكم، وأنا في الإجتماعات الدولية دائما سأصدع بهذه الحقائق في وجوهكم، نحن لا نتحدث عن ديمقراطية مغلقة إنما نتحدث عن ديمقراطية تنعكس على الخارج، نحن لا نريد أن نرى العالم حسب هواهم، أنا أعرف أن ألمانيا قد تركت هذه السياسة مند زمن طويل ولكن يبدوا أنها عادت إلى نفس السياسة، وقد قرأت في إحدى الصحف ولا أعرف مدى صحة هذا الخبر أن اتحاد البلديات في ألمانيا إعترض على القرار وقالوا إن التعليمات جاءتهم من فوق أي من السلطات العليا في ألمانيا       

جاء ذلك في خطاب ألقاه السيد الرئيس أردوغان، بمدينة إسطنبول 5.3.2017 خلال مشاركته في برنامج لقاء الديمقراطية والمرأة، الذي نظمته جمعية المرأة والديمقراطية التركية