أردوغان للأتراك : إذا قلتم "نعم" فإن رئيس الجمهورية المنتخب 2019 سيكون مسؤولا عن كل شيئ


أردوغان :  أنا الآن كرئيس للجمهورية التركية في النظام البرلماني مسؤوليتي محدودة، ولكن إذا قلتم "نعم" في استفتاء 16 نيسان أبريل، فإن رئيس الجمهورية المنتخب 2019 سيكون مسؤولا عن كل شيئ  والبرلمان سيكون رقيبا على رئيس الجمهورية، ولن يستطيع رئيس الجمهورية أن يسن القوانين، لكن المعارضة تكذب وتقول إن رئيس الجمهورية سيتصرف بشكل إعتباطي كما يريد، هذا غير صحيح، التعديلات الدستورية التي سنصوت عليها 16 نيسان أبريل توحد بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، لأننا ألغينا منصب رئاسة الوزراء هذه هي المسألة بكل بساطة،  نحن عدلنا تلك المواد من أجل تفادي أي معركة محتملة بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، سيكون لدينا رئيس جمهورية فقط هو الذي سيترأس الحكومة،  النظام الجديد المتمثل بالنظام الرئاسي يهدف إلى ديمومة حالة الأمن والاستقرار في تركيا، النظام الجديد يجمع صلاحيات رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء في قبضة واحدة. مما يساهم في تعزيز السلطة التنفيذية من جهة، والحيلولة دون وقوع نزاعات محتملة قد تطرأ نتيجة ازدواجية السلطة التي ينتجها النظام الحالي، وأنا أقول لإخوتي من أنصار حزب العدالة والتنمية وأنصار حزب الحركة القومية وأنصار حزب الوحدة الكبرى وأنصار حزب السعادة وأقول كذلك لأنصار حزب الشعوب الديمقراطي، تعالوا لنتعاون لنقول "نعم" في استفتاء أل 16 نيسان أبريل، حتى نصحح الأخطاء ونفتح عهدا جديدا  لتركيا        

مقتطف من كلمة أردوغان في ولاية كستمونو 22.03.2017 خلال مراسم افتتاح عدد من المشاريع التنموية والخدمية