أردوغان يشارك في إحياء الذكرى 24 لوفاة تورغوت أوزال، يستمع للقرآن ويترحم عليه ويلتقي بعائلته


أردوغان يشارك في إحياء الذكرى 24 لوفاة تورغوت أوزال، 
يستمع للقرآن، يترحم عليه، يلتقي بزوجته ونجليه وأحفاده

أقيمت اليوم الاثنين، مراسم إحياء الذكرى الـ24 لوفاة الرئيس التركي الأسبق "تورغوت أوزال" وذلك أمام ضريحه الكائن في منطقة "طوب كابي" في مدينة إسطنبول، بمشاركة الرئيس، رجب طيب أردوغان.

وشارك في مراسم إحياء ذكرى وفاة "أوزال" زوجته "سمرا أوزال" ونجليه "أحمد أوزال" و"أفة أوزال" وأحفاده "تورغوت" و"سرّاء" و"مروة"، ورئيس البرلمان إسماعيل قهرمان، ومتحدث الرئاسة التركية إبراهم قالن، ووزير الطاقة والموارد البشرية براءت ألبيرق، وولي إسطنبول واصب شاهين، ورئيس بلدية إسطنبول قادر طوباش، ومسوؤلون آخرون.

وقُرئت في المراسم سيرة حياة الرئيس الراحل، كما وضع إكليل ورد من رئاسة الجمهورية على الضريح، ووقف الحاضرون دقيقة صمت تكريماً له.

من جانبه قدّم أردوغان هدية لـ"سرّاء" حفيدة تورغوت أوزال، كما أعرب عن تعازيه لعائلته.

وفي حديث مقتضب للصحفيين، أعربت "سمرا أوزال"، عن امتنانها لأردوغان على مجيئه لمراسم إحياء ذكرى وفاة زوجها.

وسياق آخر قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن سلفه الراحل "تورغوت أوزال" لعب دورًا هامًا في إحياء ديمقراطية تركيا في الثمانينات.

جاء ذلك في رسالة نشرها أردوغان، اليوم الاثنين، بمناسبة الذكرى الـ 24 لوفاة أوزال، الرئيس الثامن للجمهورية التركية.

ولفت أردوغان إلى أن أوزال يحظى بمكانة خاصة في قلوب الشعب التركي، مبينًا أن الاخير يعد أحد أبرز رجال الدولة والسياسيين الذين أخرجهم الشعب.

وأكد الرئيس التركي أن الشعب التركي سيذكر دائمًا وبكل احترام مساهمات أوزال وخدماته في تنمية البلاد، متمنيًا الرحمة على روحه.

و"تورغوت أوزال" هو الرئيس الثامن للجمهورية التركية؛ إذ تقلد منصب الرئاسة عام 1989، وظل في منصبه حتى مات فجأة إثر أزمة قلبية في 17 نيسان/أبريل 1993. وتميز أوزال بنزعته الإصلاحية، وكان محبوباً من قبل الشعب التركي.