أردوغان للشباب : إعرفوا الفرق بيننا وبين أولئك الذين صفقوا لإعدام عدنان مندريس، تذكروا تلك الأيام


أردوغان : إن النظام الذي سيحكم تركيا في المستقبل سيحدده استفتاء 16 نيسان أبريل، إما أن نواصل الحكم بالنظام الحالي ( النظام البرلماني) أو أن ننتقل إلى النظام الرئاسي، إن النظام الموجود حاليا هو امتداد للستينات من القرن الماضي، أنتم تعرفون ماذا جرى عندما إنقلب الجيش على السلطة وأعدموا رئيس الوزراء عدنان مندريس ووزيرين معه، تذكروا تلك الأيام، آلاف الشباب لم يعيشوا تلك اللحظة ولا يتذكرونها، آه أيها الإخوة، إنكم تقرؤون عن تلك الأحداث مجرد قراءة، ولكن أولئك الذين صفقوا لإعدام رئيس الوزراء عدنان مندريس هم نفسهم الذين يعارضون التعديلات الدستورية الحالية، إعرفوا الفرق بيننا وبينهم، إن هؤلاء الذين يعارضون النظام الرئاسي هم إمتداد لأولئك الذين شنقوا رئيس الحكومة في الستينات، وقد شهدنا في انقلاب عام 1960 كيف تم شنق رئيس الوزراء والوزراء الذين تم اختيارهم من قبل الشعب، إن هؤلاء الأشخاص الذين يدعمون هذه الانقلابات والتدخلات هم الذين يدعمون حملة "لا" ضد التعديلات الدستورية لأنها لا تتناسب مع أهوائهم، وهم الذين التزموا الصمت إزاء كل ما كان يحصل للشعب وللحكومات السابقة   

مقتطف من كلمة أردوغان في ولاية كستمونو 22.03.2017 خلال مراسم افتتاح عدد من المشاريع التنموية والخدمية