الرسامة الصغيرة ديلارا أوزدمير تهدي أردوغان لوحتها الفنية التي لخصت فيها أحداث المحاولة الإنقلابية


الرسامة الصغيرة ديلارا أوزدمير تهدي أردوغان لوحتها الفنية التي لخصت فيها أحداث ليلة المحاولة الإنقلابية 15 تموز 2016

وشرحت أوزدمير للرئيس أردوغان تفاصيل لوحتها وهي على الشكل التالي 

رسمت نفسها وهي تمسك الكرة الارضية وفي وسط ذلك العالم يوجد أردوغان الذي رسمته باللون الذهبي في إشارة إلى قيمة وجوده في هذا العالم كأنه الذهب  

وفي أرجاء تلك الكرة الأرضية رسمت ديلارا طيور السلام التي تحلق عاليا في إشارة إلى الرئيس أردوغان الذي يجسد دائما منبع السلام في هذا العالم، وميزة تلك الطيور أنها دائما تدعوا إلى السلام من أجل أطفال العالم الذين جسدتهم ديلارا على جنبات الكرة الأرضية بالزهور

وفي أسفل اللوحة لخصت ديلارا ما حدث على جسر البوسفور ليلة المحاولة الإنقلابية وأكدت الطفلة أن السفن لم تشارك في مأساة تلك الليلة، لهذا السبب رسمت الطفلة زورقا صغيرا يقاوم الإنقلابيين في البوسفور وأطفالا صغار يحملون العلم التركي رافضين لإندلاع  الحرب في بلدهم

وفي أعلى اللوحة جسدت الطفلة الحريق الذي تعرض لها شعرها في إشارة إلى القصف الذي تعرض له البرلمان والمجمع الرئاسي ومؤسسات الدولة وبيوت المواطنين والشعب التركي عموما ليلة المحاولة الإنقلابية الفاشلة

وفي أعلى يسار اللوحة رسمت الطفلة ديلارا العلم التركي وأوضحت للرئيس أردوغان أنها في تلك الليلة كانت تقاوم وتستمد قوة صمودها من العلم التركي ورئيس الجمهورية الذي وقف حازما ضد الإنقلابيين

وفي مسك الختام خاطبت ديلارا الرئيس أردوغان قائلة "أنت بطل لجميع الاطفال" 

وبدوره شكر الرئيس أردوغان، الرسامة الصغيرة ديلارا أوزدمير على هذا المجهود وصفق لها تقديرا وامتنانا والتقط معها صورا تذكارية