المذيع يسأل أردوغان: جبهة التصويت ب "لا" في الإستفتاء كانت تظاهراتهم ضعيفة، ما سبب ذلك؟


المذيع يسأل أردوغان: شاركتم في تظاهرات شعبية كبرى إستعدادا للإستفتاء يوم الأحد المقبل، وفي الحقيقة رأينا أن جبهة التصويت ب "لا" كانت تظاهراتهم ضعيفة، ما سبب ذلك؟ لماذا لم يذهبوا إلى كل المدن، كيف ترى التظاهرات الشعبية الرافضة "لا" والمؤيدة "نعم" للتعديلات الدستورية 

جواب أردوغان : في الحقيقة إن الإيمان بالنجاح مهم جدا، إذا كنت تهدف إلى هدف ما عليك أن تؤمن بتحقيق ذلك الهدف وتعمل من أجله، وإن عدم تنظيم جبهة التصويت ب "لا" لتظاهرات شعبية كبرى يشير إلى أن النتيجة تسير نحو "نعم" خصوصا وأنني مع رئيس الحكومة يلدريم ورئيس حزب الحركة القومية بهتشلي، شاركنا بكثافة في التظاهرات الشعبية من أجل التعريف بالتعديلات الدستورية التي سيصوت عليها الشعب ب  "نعم" أو "لا" وأنا أدعو الله تعالى أن يحقق لنا النتيجة التي نصبوا إليها، وهي فوز التصويت ب "نعم" المواطنين بالآلاف كانوا يشاركون في التظاهرات الشعبية المؤيدة للتعديلات الدستورية، حتى وإن كان الطقس ممطرا، وفي الجهة المقابلة عندما ننظر إلى تظاهرات التصويت ب "لا" نجدهم لم يستطيعوا عقد تظاهرات كبرى في الساحات العامة، تظاهراتهم كانت في اجتماعات وقاعات مغلقة ، نحن ركزنا على الميادين والساحات العامة، كما لم ننسى القاعات المغلقة أيضا 

مقتطف من لقاء قناة TRT الرسمية مع أردوغان يوم 14-04-2017

وتشهد تركيا، يوم الأحد، استفتاء شعبياً على تعديلات دستورية، من بينها الانتقال بإدارة الحكم في البلاد من النظام البرلماني (المعمول به حالياً) إلى الرئاسي.


ويتطلب إقرار التعديلات الحصول على أكثر من 50% من أصوات الناخبين (50%+1).