ملايين الاتراك في ميدان يني قابي وسط إسطنبول لإستقبال أردوغان وهذا هو ملخص كلمة الرئيس


ملايين الاتراك في ميدان يني قابي وسط إسطنبول لإستقبال أردوغان 
وهذا هو ملخص كلمة الرئيس 8.4.2017

واحتشد ملايين الأتراك في مدينة إسطنبول، اليوم السبت، للمشاركة بفعالية "بلدنا عشقنا، نعم من أجل الشعب"، الداعية لتأييد التعديلات الدستورية، بمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان، ورئيس الحكومة بن علي يلدريم.

وحضر المواطنون رجالاً ونساء وأطفالاً وشيوخاً، إلى ميدان "يني قابي" وسط إسطنبول، سيراً على الأقدام، وبواسطة مختلف وسائل النقل، ومنها الحافلات والسيارات والقطارات والسفن، حاملين الأعلام التركية، وشعارات مؤيدة للتعديلات وأخرى داعمة لأردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية.

وحثّ الرئيس رجب طيب أردوغان، الشعب التركي على التصويت لصالح التعديلات الدستورية، معتبراً أن الانتقال إلى النظام الرئاسي في حال الموافقة على التعديلات في الاستفتاء "من شأنه أن يفتح عهدا جديدا أمام تركيا".

ولفت أردوغان إلى أن الفترات الماضية التي شهدت حكومات ائتلافية وحالات اضطراب سياسي، لم تصل فيها نسبة النمو في البلاد إلى 4%، فيما وصلت إلى 6% في فترات الاستقرار وإدارة حكومة الحزب الواحد.

وأضاف "لو أن حكومات قوية توالت على الحكم في تركيا (..) لكنا متقدمين ضعفي ما نحن عليه الآن".

وقال أردوغان "تركيا اقتصاديًا وسياسيًا وصلت إلى ما هي عليه الآن (في إشارة إلى تقدمها)، بعد تحديات جمّة وأثمان باهظة (..) فمن يصبر يصل إلى النصر، وصلنا وسنبقى صابرين"

وحول عقوبة الإعدام في تركيا، التي يطالب الجمهور التركي بإعادة العمل بها عقب محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/تموز العام الماضي، أكد أردوغان أن رأيه معروف بهذا الخصوص

ويجري في 16 أبريل/نيسان الجاري، استفتاء شعبي على التعديلات الدستورية الخاصة بتحول إدارة الحكم في البلاد من النظام البرلماني إلى الرئاسي، ويتطلب إقرارها الحصول على أكثر من 50% من أصوات الناخبين