أردوغان ردا على زعيم المعارضة : قليجدار أغلو إما أنه لم يسمع أو لم يفهم أو أنه يعرف ويقصد أنني أكذب


أردوغان : القضية ليست قضية صراع بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، هذا ما كان يقوله زعيم المعارضة كمال قليجدار أوغلو، أنا نفسي إستغربت من كلامه، أنظروا ماذا يقول، إستمعوا إليه

كمال قليجدار أوغلو " نعم إذا تم تعديل الدستور بهذا الشكل فإن رئيس الجمهورية يمكن أن يكون من حزب، ورئيس الحكومة من حزب آخر، وبالتالي سيظهر أمامنا خصومات وصراعات حقيقية بين طرفين مختلفين، أما إذا كان رئيس الجمهورية محايدا فإن كل الأحزاب ستحترم حياديته، ولكن إذا كان رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ينتميان لحزبين مختلفين فهنا ستظهر خصومات ومعارك حقيقية، لماذا لا يقولون ذلك للشعب، لماذا لا يصارحون الشعب بهذا "    

 هذا ما قاله رئيس حزب المعارضة الأكبر في تركيا، إنه لا يعلم فحوى المواد المعدلة أل 18 نحن عدلنا تلك المواد من أجل تفادي أي معركة محتملة بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، لأننا ألغينا منصب رئاسة الوزراء، شعبنا يعرف هذه الحقيقة، ولو سألنا طفلا من أطفال المدارس الإبتدائية لأجاب أن ازدواجية الرئاسة في النظام الجديد غير موجودة، هذا قاله حفيدي مثلا، ولكن رئيس حزب المعارضة الرئيسي صرح لإحدى الإذاعات بالتصريح السابق الذي سمعتموه، لم يكن يعرف بأننا قمنا بإلغاء منصب رئاسة الوزراء لتفادي مثل تلك الصراعات، سيكون لدينا رئيس جمهورية فقط هو الذي سيترأس الحكومة، هذه هي المسألة بكل بساطة ولكن رئيس المعارضة مازال لم يسمع ولم يفهم او أنه يعرف ويقصد أنني أكذب، القضية تتلخص في أن عيون هؤلاء وبصائرهم مغمضة ومغلقة عن الحق، ينامون على الكذب ويستيقظون على الإشاعات ويصدقون الأكاذيب التي يكذبونها  

مقتطف من كلمة أردوغان في ولاية كستمونو 22.03.2017 خلال مراسم افتتاح عدد من المشاريع التنموية والخدمية