لحظات وداع أردوغان لحزبه العدالة والتنمية 2014 وعودته إليه 2017 بعد فراق دام 979 يوما


لحظات وداع أردوغان لحزبه العدالة والتنمية 2014 
وعودته إليه 2017 بعد فراق دام 979 يوما

أردوغان في لحظة الوداع: حزب العدالة والتنمية التركي هو كفاحي وولدي الخامس وأمل المظلومين في جميع أنحاء العالم، سأكون معكم دائمًا كمؤسس لهذا الحزب وسأواصل دعمي لحكومتنا الجديدة من أجل بناء تركيا الجديدة

أردوغان في لحظة العودة: اليوم أعود إلى الحزب الذي أسسته، فهو بيتي وشغفي وحبي الذي كان لزامًا عليّ أن أتركه وفقًا للدستور مع انتخابي رئيسًا للبلاد في السابع والعشرين من أغسطس/آب 2014. الحمد لله بعد 979 يومًا انتهى هذا الشوق والحنين. اليوم من على هذا المنبر أقول (السلام عليكم) مجددًا وأنضم إليكم".

واستعاد الرئيس أردوغان عضويته، بحفل أقيم على شرفه في مقر حزب العدالة والتنمية بالعاصمة التركية أنقرة، أمس الثلاثاء وذلك بعد اعتماد التعديلات الدستورية التي جرى التصويت عليها في استفتاء شعبي 16 أبريل الماضي، الذي ألغي بموجبه بندًا كان يمنع رئيس الجمهورية من الإنتماء لأي حزب.


وغادر أردوغان حزب العدالة والتنمية، في مؤتمر استثنائي 27 أغسطس/ آب 2014، مُسَلّمًا رئاسة الحزب لرئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو، وذلك عقب انتخابه رئيسًا للجمهورية بشكل مباشر. غادر الحزب قائلًا: "على أمل اللقاء مجددًا"

وأمس الثلاثاء، توجه الرئيس أردوغان من المجمع الرئاسي إلى مقر حزب العدالة والتنمية وسط أنقرة، برفقة موكب من أعضاء الحزب والمواطنين، بعد 979 يومًا من مغادرته للحزب.

ووافقت اللجنة المركزية للحزب، في اجتماعٍ عقدته الاثنين المنصرم، بالإجماع، على تفعيل عضوية أردوغان في حزب العدالة والتنمية، وعقب توقيع الرئيس التركي على استمارة العضوية الثلاثاء، أصبح، وبشكل رسمي عضوًا في العدالة والتنمية.