أردوغان في ثاني أيام رمضان يفطر مع زوجته في فعالية بإسطنبول 28.5.2017


أردوغان في ثاني أيام رمضان يفطر مع زوجته في فعالية بإسطنبول 28.5.2017 

 فعالية أقيمت بعد الإفطار مساء اليوم الأحد، للاحتفال بالذكرى الـ564 لفتح مدينة إسطنبول (القسطنطينية) على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، في 29 مايو/أيار 1453.

وكان الرئيس أردوغان نشر رسالة صباح اليوم  بمناسبة الذكرى الـ564 لفتح إسطنبول على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، في 29 مايو/أيار 1453. قال فيها :  

"إن فتح اسطنبول الذي يعد إحدى أهم نقاط التحول في تاريخ العالم، بالنظر إلى نتائجه السياسية والثقافية والاجتماعية، هو نصر مليئ بالعبر بالنسبة لنا وللإنسانية جمعاء"

وأضاف أردوغان أن "إسطنبول، التي كانت منذ تأسيسها عاصمة لدول وثقافات مختلفة، تحولت إلى مركز للتسامح والتكافل والعيش بسلام جنبا إلى جنب، تحت الإدارة العادلة للسلطان محمد الفاتح".

وأشار إلى أن بلاده تحتفل بحماس وفخر كبيرين بمناسبة الذكرى الـ564 لفتح إسطنبول، الذي يعد واحداً من أروع الانتصارات في التاريخ.

وأضاف قائلا: "بهذه المناسبة أذكر بالرحمة والتعظيم السلطان محمد الفاتح الذي نال شرف الثناء من النبي محمد صلى الله عليه وسلم؛ حيث تمكن وهو لا يزال في سن الـ21 من سنه، وأفراد جيشه الشجعان، من فتح إسطنبول".

ونُقل عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم (خاتم المرسلين) إنه بشر بفتح القسطنطينية (إسطنبول حاليًا)، قائلاً: "لتفتحن القسطنطينية، فلنعم الأمير أميرها، ولنعم الجيش ذلك الجيش".

ويحتفل الأتراك خاصة، والمسلمون عامة في 29 مايو/أيار من كل عام، بذكرى "فتح القسطنطينية"، وهي المدينة التاريخية التي فتحها السلطان العثماني "محمد الفاتح" من الإمبراطورية البيزنطية، عام 1453، بعد أن ظلت عصية على الفتوحات الإسلامية لعدة قرون.