أردوغان عقب صلاة العصر يحضر جنازة "آيدوغان آيدن" في مسجد أحمد حمدي آقسكي بالعاصمة أنقرة 1.6.2017


الرئيس أردوغان يحضر جنازة الشهيد اللواء "آيدوغان آيدن"  
يعزي الشعب التركي في ضحايا تحطم المروحية العسكرية

حضر رئيس الجمهورية السيد رجب طيب أردوغان، مراسم تشييع جنازة قائد لواء درك الحدود الـ23 اللواء الشهيد "آيدوغان آيدن"، الذي ارتقى إثر تحطم مروحية عسكرية في بلدة "شانوبا" التابعة لولاية شرناق.

وأدّى السيد الرئيس أردوغان صلاة الجنازة على المرحوم، بإمامة رئيس الشؤون الدينية محمد غورماز، و التي أقيمت في مسجد أحمد حمدي آقسكي في أنقرة عقب صلاة العصر، ثم قدم سيادته العزاء لذوي وأقارب الفقيد متمنيًا لهم الصبر والسلوان.

وووجه الرئيس أردوغان، فجر اليوم الخميس، رسالة للشعب عزاه فيها بضحايا حادث تحطم مروحية عسكرية في ولاية شرناق (جنوب شرق) مساء أمس. وأعرب أردوغان، في الرسالة الصادرة عن المكتب الإعلامي للرئاسة، عن تلقيه نبأ استشهاد 13 عسكريًّا بحزن شديد، عقب حادث تحطم المروحية.

وأضاف : "نعيش مع شعبنا ألم هذه الخسارة، التي فقدنا فيها لواءً يدير العمليات العسكرية في المنطقة مع ضباط برتب مختلفة".

وأكد أن تركيا وشعبها لن ينسيا أبدًا بطولات العسكريين الذين ساهموا في تحقيق إنجازات كبيرة خلال الأشهر الماضية في عمليات مكافحة الإرهاب.

وأمس الأربعاء تحطمت مروحية عسكرية تركية من طراز "يوروكوبتر كوغار"، في ولاية شرناق، جنوب شرقي البلاد، ما أسفر عن استشهاد 13 عسكري كانوا على متنها. وقالت ولاية شرناق، في بيان سابق إن المروحية سقطت عقب إقلاعها بثلاث دقائق من بلدة "شانوبا" التابعة لقضاء "أولو دره" في شرناق.

بدورها أعلنت رئاسة الأركان في بيان، أن التحقيقات مستمرة للكشف عن ملابسات الحادث، حيث تشير المعلومات الأولية إلى أنه وقع بسبب اصطدام المروحية بأسلاك كهربائية ذات توتر عال في الولاية.