هذا هو الفيلم القصير الذي أدمع أردوغان في مأدبة إفطار وذكّره برسالة تسلمها من أم وابنتها قبل 22 عاما


هذا هو الفيلم القصير الذي أدمع أردوغان في مأدبة إفطار
 وذكّره برسالة تسلمها من أم وابنتها  قبل 22 عاما

جاء ذلك  في مأدبة إفطار رمضاني تحت عنوان "إفطار الوفاء" تم تنظيمه في مركز "ألتون داغ" الثقافي من قبل فرع النساء والشباب لحزب العدالة والتنمية 19.6.2017

الفيلم يبرز كيف كانت إسطنبول عام 1994، وكيف أن الأم أعطت لطفلتها إسوارتين من الذهب لتسلمهما لـ أردوغان بعد فوزه برئاسة بلدية إسطنبول، ليفتح أردوغان رسالة الأم ويجد فيها إسوارتين من الذهب وعبارة "لا تنسانا" والطفلة بدورها خلعت الإسوارة البلاستيكية من يدها لتمنحها لرئيس بلدية إسطنبول الجديد رجب طيب أردوغان 

وقد سبق لـ أردوغان أن حكي بنفسه تلك الذكرى قائلا : بعد عشرين عاما لم انسى ملامح وجه تلك الطفلة ذات 7 أو 8 أعوام، لم أنسى نظرات عيونها، وحتى أيام السجن كنت أتذكر تلك الطفلة والرسالة التي سلمتني إياها والأساور الموجودة بداخلها، وحتى عندما بدأت خطواتي الأولى لتأسيس حزب العدالة والتنمية ووصولي إلى البرلمان دائما أتذكر تلك العيون البريئة، وإلى اليوم لم أنسى تلك الذكرى دائما ملامح وجه تلك الطفلة البريئة حاضرة في ذهني، وطوال حياتي لن أنسى عيون تلك الطفلة ورسالة والدتها التي قالت فيها " لا تنسانا" وأنا لم أنسى ولن أنسى أبدا تلك الأمانة