أردوغان: أقول لتلك الدول من دعاكم إلى سوريا، متى أصبحتم تستجيبون لدعوات الأسد



أردوغان: أقول لتلك الدول من دعاكم إلى سوريا، متى أصبحتم تستجيبون لدعوات الأسد الذي أودى بحياة ما يقرب من مليون شخص 

نضال تركيا في شمال العراق وسوريا لا يهدف الى التدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدول. تركيا تعمل فقط لضمان أمنها. إن البلدان التي لا تشترك في الحدود مع سوريا موجودة هناك. وهم يبررون قدومهم ويقولون "لقد دعينا وجئنا". وهل يذهب الإنسان إلى كل مكان يدعى إليه ؟ هذا الرجل الذي دعاكم هو قاتل يمارس إرهاب الدولة على شعبه. أقول لتلك الدول من دعاكم إلى سوريا، متى أصبحتم تستجيبون لدعوات للأسد، منذ متى يتم قبول دعوات الإرهابيين؟ لقد قتل الأسد المجرم ما يقرب من مليون شخص حتى الآن. ما هو ذنبهم؟ كانوا مواطنيه وقتلهم. لم يكونوا إرهابيين مسلحين ولكن هذا المجرم فعل كل ذلك لأنهم طالبوا بحقوقهم .لقد كان على تركيا أن تخوض معركة في خارج بلادها لأن التهديدات بدأت تصل نحوها.